تخطى إلى المحتوى

الاحتفالات تعم جامعة كاليفورنيا بعد ” انتصار حركة التحرير على إسرائيل”

أقرت ” جامعة كاليفورنيا” مشروع قانون مررته ” حركة التحرير الفلسطينية” الطلابية في الجامعة، تحت رعاية 30 منظمة أخرى.

“جامعة كاليفورنيا تقوم بسحب استثمارات ضخمه في إسرائيل بسبب جرائم الإبادة في غزه”

قامت جامعة كاليفورنيا في ديفيس بسحب إستثماراتها من إسرائيل
بعد إقرار مشروع قانون يمنع إنفاق ميزانية ASUCD البالغة 20 مليون دولار 

“على الشركات المتواطئة مع الإحتلال في الإبادة الجماعية”.
.
“يذكر… pic.twitter.com/7XcjE7AhUh

— Dr.mehmet canbekli (@Mehmetcanbekli1) February 17, 2024

مشروع القانون يقضي بسحب استثمارات الجامعة في شركات متواطئة مع الكيان الإسرائيلي، ويمنع من إنفاق ميزانيتها البالغة 20 مليون دولار على الشركات المتواطئة في الإبادة الجماعية بحق الفلسطينيين.

وبعد ” اللحظة التاريخية” خرجت حركتا طلاب من أجل العدالة لفلسطين، والتحرير الفلسطينية ببيان مشترك قالتا فيه: “لقد أصبحت حركة التحرير الفلسطينية في جامعة كالفورنيا في ديفيس أكثر قوة ووحدة بفضل الدعم الثابت من أعضاء مجتمعنا الذين يصلون باستمرار إلى كل حدث، وأكثر من 30 منظمة شاركت في رعاية مشروع القانون هذا، والمئات الذين تظاهروا لدعم اللحظة التاريخية” 

وبدأت الحملة لإعداد مشروع القانون منذ الأيام الأولى من العدوان على غزة، إذ خرج مئات الطلبة للتنديد بالمجازر التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين في القطاع، والمطالبة بوقف إطلاق النار.

وتزامن إقرار المشروع مع التحقيقات التي تتعرض لها الجامعات الأمريكية من مجلس الكونغرس الأمريكي، إذ وجه الأخير تهما لعدة جامعات أمريكية ب”معاداة السامية” ، و” عدم مراعاة حقوق الطلاب اليهود”.

اقرأ:  اتفاق لتشكيل حكومة محلية في كركوك "العراق المصغر"

اترك تعليقاً