تخطى إلى المحتوى

الحكومة اليمنية تجدد دعوتها لإنقاذ البحر الأحمر من كارثة بيئية وشيكة

جددت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم الجمعة، دعوتها لكل الدول والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بالحفاظ على البيئة البحرية، للتحرك العملي بسرعة لإنقاذ البحر الأحمر من كارثة بيئية وشيكة، بعد مرور 12 يوماً على جنوح السفينة “روبيمار” نتيجة استهدافها من قبل الحوثيين.

وقالت وزراة الخارجية في بيان لها: “بينما تعمل الحكومة اليمنية، عبر خلية الأزمة، على إنقاذ السفينة المنكوبة (روبيمار) لتجنب كارثة بيئية في البحر الأحمر، تفاجأت بهجمات جوية استهدفت زورق لصيادين يمنيين قرب السفينة الجانحة، ما أدى إلى مقتل وفقدان بعض الصيادين وتضرر السفينة”.

وأكدت الحكومة، وفقاً للبيان، أن هذا الاستهداف، وهو الثاني “يعقد جهود ومساعي الإنقاذ ويُهدد بحدوث كارثة بيئية واسعة النطاق”.

وذكر البيان، أن ترك السفينة لمصيرها “سيؤدي إلى أضرار جسيمة على البيئة البحرية ومئات الآلاف من اليمنيين الذين يعتمدون على الصيد البحري، فضلاً عن الأضرار التي قد تصل إلى محطات تحلية مياه البحر على طول الساحل اليمني”.

ويوم 18 فبراير هاجم الحوثيون سفينة بريطانية في خليج عدن، وقالوا إنها تضررت بشدة لدرجة أنها يمكن أن تغرق.

اقرأ:  حلقة محظورة من مسلسل ستار تريك تنبأت بتوحيد إيرلندا عام 2024

اترك تعليقاً