تخطى إلى المحتوى

جزيرة كابريرا ويكيبيديا

جزيرة كابريرا ويكيبيديا. جزيرة كابريرا هي إحدى الجزر الساحرة والجميلة والتي تعتبر الوجهة المفضلة للسياح حول العالم. فهي إحدى جزر البليار الإسبانية، المعروفة باسم «جزيرة الماعز»، وتتميز بمتحفها الصغير وطعمها وقلعتها وبعض المنازل المنتشرة فيها. في حين يوجد مطاراً أو فندقاً أو سيارات تجوب طرقات الجزيرة، فهي جزيرة خضراء تتميز بمحمياتها الطبيعية الساحرة.

جزيرة كابريرا جنة الطبيعة الإسبانية

أصبحت الجزيرة محطة أنظار السياح و تشهد تزايدا كبيرا في عدد السياح القادمين إليها للتمتع بالاستحمام بمياه المجالات البديهة الباب تتلألأ بلونيها الأزرق والفيروز، فيبحر السائح في عالم مليء بالجمال والإبداع. وبدأ الناس باكتشافها في الأعوام الماضية فهي  أرخبيل يتألف من 19 جزيرة صغيرة وتبلغ مساحتها 17 كيلومترا مربعا.

ويرجع تسميتها باسم جزيرة الماعز نتيجة لأنها كانت مستوطنة من قبل الماعز في  الماضي. وتعتبر أكبر جزر الأرخبيل مساحة المأهولة بالسكان. ولم يعد الماعز موجودا فيها لأنها تسبب خطرا بيئيا على الجزيرة. لكن هذا لا يمنع وجود حيوانات أخرى تعيش فيها..

جزيرة كابريرا ويكيبيديا

تحتوي الجزيرة على ميناء واحد به حارس يحرسه وينتظر السياح القادمين إليها و من الميناء يمتد أجمل وأروع الطرق بالجزيرة التجول الذي يمتد الى المنارة الوحيدة، والتي تتميز باطلالة ساحرة على مجموعة الجزر. ويمتد طريق التجول آ إلى نقطة المراقبة «لا میراندا» التي تضم بين أركانها كهف «كوفا بلانكا». وفي هذا الطريق يوجد المتحف الإثنوغرافي والذي يحتوي على الخزف والقوارير الفينيقية، شباك الصيد والسلال وأدوات الحقول.

هذا الى جانب القلعة الجميلة في الجزيرة والتي تم تشييدها في نهاية القرن 14 والتي لعبت دورا كبيرا في حماية الجزيرة من هجمات القراصنة وتحريرها منه. وإلى جانب الإطلالات الخلابة على الساحل   تعيش أنواع كثيرة من هذه السحالي في جزيرة كابريرا فقط وأرانب برية وثلاثة أنواع متوطنة من الخفافيش. فقد حبا الله سبحانه وتعالى الجزرة بثروة مائية متنوعة، فالبحر يشكل 90% من مساحتها ولدا سميت بجنة الطبيعة الساحرة.

اقرأ:  حقيقة وفاة عوض بن ربشه

اترك تعليقاً