تخطى إلى المحتوى

«حماس» تنفي تقاضي مصر مبالغ من الفلسطينيين مقابل العبور: أكاذيب إسرائيلية

نفى طاهر النونو المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، تقاضي شركة هلا آلاف الدولارات أو المعبر المصري آلاف الدولارات من الفلسطينيين العابرين، مشيرًا إلى أن هذه الأكاذيب ورائها الاحتلال الصهيوني وهدفها شق الصف وهدم التوافق والتوحد بين الشعبين المصري والفلسطيني، فالاحتلال الإسرائيلي لا يريد أن يكون هناك علاقة قوية بين الشعب الفلسطيني والمصري وأيضا على مستوى القيادات.

وأوضح طاهر النونو، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية قصواء الخلالي، مقدمة برنامج «في المساء مع قصواء»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»: «هذه شائعات هدفها استهداف للدور المصري وأنه الدور الوحيد الثابت والأقوى في دعم الشعب الفلسطيني، وهذه شائعات صهيونية إسرائيلية يروجها وكلاؤهم والكارهون للدور المصري».

وأضاف «النونو»: «الدولة المصرية شريك لنا ودائم فهي لم تقصر يوما تجاه شعبنا»، محذرا من الاستماع للشائعات التي يبثها الاحتلال لبث الفرقة بين الدولتين.

وتابع المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، أنه يوجد اختلاف بين كل من منطقة شمال وجنوب غزة، لافتًا إلى أن شمال غزة حُرم من جميع أشكال الدعم ولكن بدأت المساعدات تطوله الأيام الماضية كما يقطنها ما يقرب من 500 ألف مواطن، أما الجنوب فالمساعدات مستمرة في الدخول.

واختتم طاهر النونو، أن المواد الغذائية والاحتياجات الإنسانية التي أُسقطت جوا من قبل مصر اليوم وصلت إلى الأهالي في قطاع غزة، وكانت بمثابة رسالة صمود في ظل ما يعانيه القطاع من ظروف صعبة.

اقرأ:  سعر اليورو في مصر اليوم.. الثلاثاء 27 فبراير 2024

اترك تعليقاً