تخطى إلى المحتوى

سمير مرقص: القوات المسلحة حمت الدولة من تهديدات الإخوان إبان ثورة يناير

أكد المفكر الكبير د.سمير مرقص أن الرأسمالية أثرت على إدارة شئون الكوكب، منوها أن وهم الليبرالية الجديدة فشلت في ما وعدت به البشرية، حول سقوط الشركات الكبرى من إدارة العالم وإنهاء الأنظمة الاستبدادية.

وتابع المفكر الكبير سمير مرقص خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، ببرنامج «نظرة» على قناة صدى البلد أن هناك تهديدات مناخية وبيئية وانتهاك للثروات والموارد من القوى الصناعية الدولية، مستشهدا بالصين التي تشارك في الاستعمارية الامبريالية.

وأضاف سمير مرقص أن جائحة كورونا هي حدث أيا كانت مصنوعة أم طبيعية، لكنها خلقت قلقا على الوجود البشري، مضيفا: في فترة العزلة كنت خائفا وأتجنب التجمعات بحرص شديد جدا لمدة 8 شهور تقريبا، مواصلا: ثورة 2011 ما تزال محل خلاف، وأرى أنها حراكا سياسيا وليست ثورة، معلقا: اكتشفنا أنها هناك شريحة متشكلة في مصر تريد الاشتراك في الثروة والسياسة، و30 يونيو مكلمة لـ25 يناير من الناحية الثقافية.

واستكمل قائلا: مصر يجب أن تعود للتعددية الطائفية دون الاعتماد على فصيل واحد، ودور القوات المسلحة منذ 2011 حتى اليوم بمثابة العماد والأساس في تشكيل الدولة الحديثة، وعندما هددت جماعة الإخوان مؤسسات الدولة المصرية كان يجب استدعاء وتدخل القوات المسلحة حتى لا نصل لمرحلة «الميليشيات».

واختتم قائلا: العلمانية ليست مشكلة في الدولة، وهناك تعددية في المنهج العلماني بكل دولة، والمجال العام يجب أن يكون مفتوحا أمام كل الفئات، ومصر أقرب للمنهج الألماني في إشراك الدين في الحياة العامة.

اقرأ:  هاني حتحوت: الرئيس السيسي أدخل البهجة في قلوب أبطال قادرون باختلاف

اترك تعليقاً