تخطى إلى المحتوى

سياسيون إسرائيليون: لا نعلم أساس تفاؤل بايدن بقرب وقف إطلاق النار في غزة

أعربت مصادر سياسية إسرائيلية، عن تعجبها من تفاؤل الرئيس الأمريكي جو بايدن، بشأن اقتراب وقف إطلاق النار في غزة.

وقال الرئيس الأمريكي في مقابلة مع قناة «إن.بي.سي»، إن إسرائيل وافقت على عدم القيام بأنشطة عسكرية في قطاع غزة خلال شهر رمضان.

وأشار إلى أن هناك اتفاقا من حيث المبدأ على وقف إطلاق النار بين الجانبين، أثناء إطلاق سراح المحتجزين لدى حماس.

ونقلت صحيفة «يديعوت أحرنوت»، اليوم الثلاثاء، عن سياسيين إسرائيليين قولهم: «لا نعرف ما هو أساس تفاؤل بايدن بقرب وقف إطلاق النار».

فيما قال قيادي في حركة حماس إن تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الثلاثاء، حول وقف القتال في غزة سابقة لأوانها، مضيفا أنه «لا تتطابق مع الوضع على الأرض».

وأضاف القيادي في حماس: «لا تزال هناك فجوات كبيرة يتعين التعامل معها قبل وقف إطلاق النار»، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وفي وقت سابق، أفادت «رويترز» بأن «حماس» تلقت مسودة اقتراح من محادثات باريس بشأن الهدنة في غزة، تتضمن وقفا لجميع العمليات العسكرية لمدة 40 يوما، وتبادل 10 أسرى فلسطينيين مقابل كل محتجز إسرائيلي.

وقال مصدر مطلع على المحادثات لوكالة «رويترز»، صباح الثلاثاء، إن المقترح يتضمن إصلاح المستشفيات والمخابز في غزة خلال فترة وقف إطلاق النار، وإدخال 500 شاحنة مساعدات يوميًا إلى القطاع، وتسليم آلاف الخيام والكرفانات لإيواء النازحين.

ولفت إلى أن «المسودة تنص على إطلاق حماس لسراح 40 محتجزًا إسرائيليًا، بينهم نساء وأطفال تحت 19 عاما وكبار سن فوق 50 عامًا ومرضى، بينما ستطلق إسرائيل سراح نحو 400 أسير فلسطيني ولن تعيد اعتقالهم».

اقرأ:  أوقاف مطروح: افتتاح 5 مساجد جديدة بداية رمضان المقبل

اترك تعليقاً