تخطى إلى المحتوى

لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة.. دار الإفتاء تجيب

لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة.. سؤال ورد إلينا من المواطن محمد عبد السلام من بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة، يستائل فيه عن حكم قرارءة سورة الكهف يوم الجمعة.

دار الإفتاء المصرية، أجابت عن هذا السؤال في بيان مفصل جاء فيه:

إنه من سنن النبي صلى الله عليه وسلم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة؛ لعموم النصوص الواردة في استحباب قراءة القرآن؛ كقوله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ﴾.

كما قال -صلى الله عليه وآله وسلم-: «مَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ في بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللهِ تَعَالَى يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ إِلا نَزَلَتْ عَلَيْهِمُ السَّكِينَةُ وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ الْمَلائِكَةُ وَذَكَرَهُمُ اللهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ» رواه مسلم.

قراءة سورة الكهف جماعة جائز شرعاً

وأضافت دار الإفتاء في بيانها، إن قراءةُ القرآن الكريم جماعة أمرٌ مشروعٌ بعموم الأدلة الدالة على استحباب قراءة القرآن؛ كقوله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ﴾ [فاطر: 29]

كما ورد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لأَصْحَابِهِ» رواه مسلم من حديث أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه، إلى غير ذلك من النصوص المطلقة.

اقرأ:  عيار 21 يواصل النزيف.. أسعار الذهب اليوم الجمعة 1 مارس 2024 مبشرة

اترك تعليقاً