تخطى إلى المحتوى

معلومات وحقائق: شركة هوندا للسيارات

تعد شركة هوندا واحدة من أبرز وأهم العلامات اليابانية في عالم السيارات لما تتمتع به من سمعة استحقتها عن جدارة؛ حيث اشتهرت سيارات هوندا بمتانتها وقوة محركاتها وأدائها، فضلاً عن نظام هوندا فتك الشهير، وغيرها من المواصفات التي تجعل من هوندا واحدة من السيارات المفضلة لدى الكثيرين؛ ولا بد لشركة مثل هوندا أن يزخر تاريخها بالعديد من الحقائق الشيقة والمثيرة للاهتمام، وفي هذا المقال ننقل لكم أبرز محطاتها.

شركة هوندا

شعار هوندا
كانت البداية من محركات الدراجات النارية لتصل هوندا إلى ما وصلت إليه اليوم

منذ تأسيسها عام 1948 قدمت ولا تزال شركة هوندا العديد من الابتكارات في عالم السيارات؛ فقد أنتجت على مدار السنوات الماضية سيارات عالية الجودة بسعر مناسب وأداء اعتمادي، مما جعلها تحظى بشعبية كبيرة والخيار الأول للعديد من الراغبين بامتلاك سيارة بمواصفات فريدة؛ فما السر وراء ذلك؟ في السطور التالية ننقل بعض الحقائق عن شركة هوندا والتي كانت السبب وراء هذا النجاح الكبير اليوم.

 بداية قصة هوندا

في عام 1922 وهو في الخامسة عشر من عمره، ترك “سويتشيرو هوندا” المدرسة وبدأ العمل كميكانيكي لصالح شركة “Tokyo Art Shokai” التي كانت تقدم خدمة الصيانة والعناية في السيارات آنذاك؛ وبعد ست سنوات فقط عاد لمسقط رأسه “تينيرو” وافتتح شركة متخصصة في صيانة السيارات، حتى جاء عام 1937 وأسس شركة متخصصة بإنتاج حلقات المكبس للسيارات تويوتا؛ ولكن لم يستمر هذا الحلم طويلاً وأفسدت الحرب العالمية الثانية ما بدأه وتدمرت مصانعه وبيعت باقي الشركة لتويوتا؛ ليعود ويبني نفسه من جديد عام 1946 وأسس معهد هوندا للأبحاث الفنية لبناء وبيع الدراجات الآلية التي كانت لبنة الأساس لشركة هوندا موتورز اليوم؛ وفي السطور التالية ننقل لكم باقي الحقائق و معلومات عن شركة هوندا.

هوندا والدراجات الآلية

قد تكون واحدة من أكثر الحقائق مثيرة للاهتمام عن الصانع الياباني؛ فقد كانت البدايات في تصنيع محركات الدراجات النارية؛ وفي مراحل متقدمة، أي عام 1955 بدأت الشركة بصناعة الدراجات النارية، وبمرور الوقت ضاع صيت الشركة حتى أصبحت واحدة من أكبر شركات تصنيع الدراجات في العالم عام 1964.

اقرأ:  كل ما تود معرفته عن حساس درجة حرارة الوقود

هوندا وسباقات السيارات

سيارات سباق هوندا
كان لسباق السيارت أثراً واضحاًعلى عملية بناء وصناعة سيارات هوندا

استخدمت شركة هوندا سباقات السيارات لمدة خمسين عاماً كوسيلة لدراسة السيارات قبل إنتاجها؛ وذلك بحسب مقولة مؤسسها “سويتشيرو هوندا” بأن سباقات السيارات تتحدى العقول وتجبرها على التوصل إلى أفكار مبتكرة بشكل سريع ودقيق؛ وهذا فعلاً ما انعكس على سيارات هوندا من حيث الابتكار والتصميم، والسرعة والقوة والمتانة.

هوندا والطائرات الخاصة 

طائرات هوندا
الطائرات من هوندا

كان للطائرات الخاصة ومازال نصيباً في تاريخ شركة هوندا؛ حيث تعد واحدة من الشركات القليلة في عالم السيارات التي أقدمت على صناعة الطائرات الخاصة وتميزت بها منذ نشأتها.

أول سيارة من هوندا

شعار سيارة S2000 من هوندا
هونداS2000 أول سيارة تم تصنيعها في هوندا

ترددت الكثير من الأقاويل حول أول سيارة صنعتها هوندا كخطوة انتقالية لعالم السيارات؛ فهناك من يقول أن هوندا سيفيك التي طُرحت للأسواق عام 1973 هي أول طراز من هوندا التي تزامن طرحها مع أزمة النفط العالمية مما منح هذه السيارة الاقتصادية حضوراً مميزاً في عالم السيارات؛ وهناك من يقول أن هوندا S2000 والتي توفرت بتصميم كوبيه والتصميم المكشوف والمزودة بمحرك 4 سلندر بقوة 57 حصان هي أول سيارة هوندا تم تصنيعها في فئة السيارات الخفيفة كون هوندا T360 جاءت في المرتبة الأولى كأول شاحنة صغيرة صنعتها هوندا؛ ومن بعدها توالت الصناعات والابتكارات في عالم السيارات.

هوندا على رأس قائمة الشركات العالمية لتصنيع السيارات

احتلت شركة هوندا المرتبة الثانية من بين الشركات اليابانية لتصنيع السيارات عام 2001 والمرتبة الثامنة على العالم بعد جنرال موتورز ومجموعة فولكس فاجن وتويوتا ومجموعة هيونداي موتور وفورد ونيسان وبيجو سيتروين في عام 2011 أيضاً.

هوندا وأزمة النفط

ذكرنا سابقاً في المقال أن هوندا سيفيك التي طرحت في الأسواق إبّان أزمة النفط العالمية؛ حققت مكانة وحضوراً مهيباً واضحاً في العالم كونها سيارة اقتصادية في وقت تجلت به الحاجة للسيارات الاقتصادية الموفرة للوقود، وكانت تستهلك 3.79 لتر لقطع مسافة 40 ميل، لتتبعها هوندا أكورد أيضاً كواحد من حلول هوندا لأزمة النفط آنذاك، وهو الأمر الذي ميّز هوندا بسيارات السيدان الاقتصادية الموفرة للوقود. لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل توالت الابتكارات حتى أصبح الجيل العاشر من هوندا أكورد يجوب الشوارع بمميزات وإضافات لا تعد ولا تحصى. هذا ودخلت هوندا عالم السيارات الهجينة بسيارة هوندا سيفيك عام 2003 لأول مرة وتم التروّيج لبطارية السيارة بأنها تدوم مدى الحياة!

اقرأ:  أفضل أنواع أغطية السيارة وأماكن بيعها في الإمارات

هوندا أكورا أول سيارة فاخرة يابانية

هوندا أكورد
هوندا أكورد الفاخرة

كانت السيارات الصادرة من اليابان سيارات اقتصادية تستهدف ذوي الدخل المحدود؛ حتى جاءت هوندا أكورد الفئة ذات المواصفات الفخمة والعصرية، لتكون أول سيارة يابانية فاخرة؛ والتي سرعان ما أثبتت نجاحها بانعكاس ذلك على أرقام مبيعات المركبة الكبيرة. 

صناعات هوندا

ذكرنا في مقالنا صناعة هوندا لمحركات الدراجات النارية وصناعة الدراجات الآلية كاملة وصناعة الطائرات والسيارات ولم تقتصر صناعتها على ذلك، بل صنعت القوارب والدراجات الجبلية والخلايا الشمسية وغيرها من الصناعات والابتكارات التي توالت إلى أن وصلت لصناعة أول روبوت بشري عام 2000م.

الرؤية المستقبلية لشركة هوندا

عند الحديث عن شركة يدور تاريخها حول ابتكارات لا تتوقف؛ وتعد السبّاقة في معظم الابتكارات والاختراعات في عالم صناعة وتكنولوجيا السيارات لا بد من التطرق بالحديث عن رؤيتها المستقبلية وإلى أين توجهاتها القادمة؛ حيث تركز هوندا على ثلاث مجالات رئيسية في عمليات التطوير لديها وهي: (التنقل؛ والروبوتات؛ الذكاء الاصطناعي؛ حلول الطاقة) للاستمرار في مسيرتها التي تسعى بها على تسهيل وتحسين الحياة اليومية وزيادة الرفاهية والمتعة عند قيادة السيارات المستقبلية؛ كما تسعى جاهدة للوصول إلى مرتبة متقدمة في مجال البيئة والسلامة؛ من خلال تقليل الانبعاثات الكربونية والتقليل من الحوادث.

إلى هنا ننهي مقالنا حول ينتهي مقالنا حول الحقائق الشيقة في تاريخ هوندا والذي تطرقنا به لنقل أهم معلومات عن هوندا من النشأة والبدايات وأهم المحطات التاريخية ودورها في حل الأزمات العالمية وصولاً للحديث عن تطلعات هوندا ورؤيتها المستقبلية؛ نأمل أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه و للراغبين بشراء سيارات هوندا في الإمارات يمكنهم تصفح مقال معارض وكالة هوندا الإمارات الذي نقلنا لكم به أبرز معارض هوندا في الإمارات وأهم معلومات التواصل معهم؛ وللمزيد من المعلومات حول عالم السيارات والنقل في دولة الإمارات العربية المتحدة ننصحكم بزيارة مدونة دوبيزل للسيارات والاطلاع على كل ما هو جديد.

اترك تعليقاً